الشنقال
الشنقال

راج مؤخّرا فيديو لمواطن تونسي يدعى ”وليد” وثّق قيامه بخلاص معلوم مخالفة بلدية ”شنقال” بدفع قطع نقديّة من فئة الدينار ومائة ملّيم، ما أثار الكثير من التعاليق والسخرية على مواقع التواصل الإجتماعي.

ويبدو أنّ ما قام به وليد أثار حفيظة أعوان مستودع الحجز البلدي في المنطقة التي يقطنها واعتبروها إهانة لهم.

وحول تفاصيل ما وقع، أكّد وليد لبرنامج ”أحلى صباح” اليوم الثلاثاء 23 أفريل 2019، أنّه تعوّد ركن سيّارته أمام منزله منذ حوالي سنة على غرار بقيّة المتساكنين لكنّه تفاجأ يوم الحادثة بسحب سيارته دون بقيّة السيارت وجرّها إلى مستودع الحجز البلدي.

وبيّن أنّه، وفي اليوم الموالي، لاحظ أنّ أعوان المستودع كانوا يشيرون إلى سيارته (وهي من النوع الفاخر) فلم يعر للأمر انتباها في البداية، ليتفاجأ أنّ أحد الأعوان (كان على متن شنقال) حاول غلق الطريق أمامه أثناء مروره ثم اعتدى عليه لفظيا، وفق روايته.

وتابع وليد أنّ سائق “الشنقال” قام بملاحقته وهدّده بتحطيم سيارته وخوفا على سلامة زوجته وابنه الرضيع الذين كان معه على متن السيارة حاول الهرب لكنّه واصل اللحاق به، ثمّ تعمّد الاقتراب من سيارته بالجزء الخلفي لـ”الشنقال” ليلحق ضررا جسيما بهيكلها.

وقال إن ما حز في نفسه ما حصل في مركز الشرطة حيث حرّف الوقائع وادعى أنه قام بالاعتداء عليه بالعنف، مؤكّدا انه سيقوم برفع قضيّة في الغرض لتتبّع المتسببين في الحادثة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here