بن علي

كشف منير بن صالحة، محامي الرئيس الأسبق الهارب زين العابدين بن علي، أمس الجمعة 17 ماي 2019، معطيات جديدة عن الرسالة التي كتبها موكّله.

واكّد في حوار لموقع “ارم نيوز” الاماراتي، انّ بن علي هو من كتب الرسالة وصادق عليها وكلّفه بنشرها، نافيا أن تكون زوجة موكّله ليلى الطرابلسي هي من كتبت الرسالة كما تمّ الترويج له.

وأشار ايضا “من الممكن أن تكون هناك مشاورات بين بين علي وبين زوجته حول الرسالة نظرا لتأثيرها على أسرته ككلّ، لكنّه هو من كتبها”.

وحول عودة بن علي إلى تونس، قال بن صالحة: “بن علي سيعود إلى تونس عندما تتغيّر اللحظة السياسية”، مشدّدًا على أنّ موضوع بن علي سياسي وليس قضائيًا، ومذكّرًا بعودة بعض السياسيين إلى تونس بعد 14 جانفي 2011، رغم أنه صادر ضدّهم أحكام قضائية، على اعتبار أنّ اللحظة السياسية هي التي فرضت ذلك.

وكان منير بن صالحة قد نشر، الأربعاء الماضي، رسالة لموكّله زين العابدين بن علي، نفى فيها الأخير تدهور صحته، رافضًا في الوقت نفسه توظيف وضعه من قبل السياسيين، ومؤكّدًا عزمه العودة إلى تونس، لكنّ الرسالة أثارت جدلًا واسعًا، بينما ذهب البعض إلى حدّ التشكيك فيها ووصفها بـ”الوهميّة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here