زراعة الشعر
زراعة الشعر

السؤال :

هل يجوز لي القيام بعملية زرع شعر الرأس ؟ مع العلم أن بي صلعاً , وهل هو حرام مثل الوصل أم لا ؟.

نص الجواب :

الحمد لله

زرع الشعر : هو عبارة عن نقل بصيلات الشعر من منطقة إلى أخرى في رأس الشخص نفسه ، وحكمه : الجواز ؛ لأنه من إزالة العيب لا من تغيير خلْق الله عز وجل .

سئل الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله :

تتم زراعة شعر المصاب بالصلع ، وذلك بأخذ شعر من خلف الرأس وزرعه في المكان المصاب ، فهل يجوز ذلك ؟

فأجاب :

نعم يجوز ؛ لأن هذا من باب ردّ ما خلق الله عز وجل ، ومن باب إزالة العيب ، وليس هو من باب التجميل أو الزيادة على ما خلق الله عز وجل ، فلا يكون من باب تغيير خلق الله ، بل هو من رد ما نقص وإزالة العيب ، ولا يخفى ما في قصة الثلاثة النفر الذي كان أحدهم أقرع وأخبر أنه يحب أن يرد الله عز وجل عليه شعره فمسحه الملك فردَّ الله عليه شعره فأعطي شعراً حسناً .

” فتاوى علماء البلد الحرام ” ( ص 1185 ) .

والحديث الذي أشار إليه الشيخ رحمه الله رواه البخاري ( 3277 ) ومسلم ( 2964 ) .

والله أعلم .

حقيقة ما إذا كانت عملية زراعة الشعر تسبب سرطان الجلد ؟

إنتشرت بعض الشائعات في الآونة الأخيرة عن مدى الآثار السلبية على صحة الشخص المترتبة على إجراء عمليات زراعة الشعر، وهل يمكن أن تكون عملية زراعة الشعر تسبب سرطان الجلد مثل ما يحدث في بعض العمليات الجراحية الأخرى المبنية على طرق جديدة مثل العلاج الكيماوي، هذا ما سنعرفه فيما يلي:

الحقيقة أن العديد من الأبحاث والدراسات العلمية والتجارب قد أكدت أن الإصابة بمرض سرطان الجلد ليس له علاقة نهائياً بعمليات زراعة الشعر. ولكن لمزيد من الفهم نوضح الآتي:

ما هو الجلد أو البشرة؟
يعتبر جلد الإنسان أكبر جزء في الجسد، ويتكون من عدة طبقات تختلف كلاً منها في الوظيفة والسمك والشكل، ووظيفته هى حماية الجسم من أشعة الشمس الضارة والعدوى والجروح وغيرها، كما يعمل الجلد على موازنة درجة حرارة جسم الإنسان، أيضاً يعتبر مخزن الدهون وفيتامين “د” والأملاح المفيدة والماء.

مكونات طبقات جلد الإنسان
يتكون جلد الإنسان من طبقتين اساسيتين هما:

الطبقة الخارجية “البشرة”.
الطبقة الداخلية أو “الأدمة”.
وتتكون البشرة أو الطبقة الظاهرية من عدة خلايا مختلفة وهى:

خلايا الميلانين “خلايا التصبغ”.
خلايا دائرية.
خلايا قشرية أو حرشفية.
بما أن جلد الإنسان أكبر عضو في الجسد البشري، فإمكانية إصابته بأي نوع من الأمراض تكون أكبر من غيره من باقي أجزاء الجسم، وخاصة مع تعرض نسبة كبيرة منه لأشعة الشمس الضارة لأوقات طويلة مثل الوجه واليدين والذراعين والرقبة. أيضاً يمكن أصابة الجلد بالسرطان في الخلايا الدائرية أو الخلايا القشرية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here