علي العريض
علي العريض

أكد القيادي بحزب النهضة ووزير الداخلية الأسبق، علي العريض، اليوم الاثنين رفضه فتح أي فضاء تربوي بشكل عشوائي، في تعليقه على قضية مدرسة الرقاب القرآنية بسيدي بوزيد.

وشدّد ضيف “بوليتيكا” على “الجوهرة أف أم” على أهمية الاستناد إلى كراس الشروط في فتح مثل هذه المشاريع في علاقة بالأطفال.

وقال إن الاجراءات تم اتخاذها تحت اشراف القضاء متسائلا عن دور الأولياء في هذه القضية الخطيرة.

ونبّه علي العريّض إلى امكانية وجود حالات مماثلة داعيا كل الاطراف والمتدخّلين للتصدي لمثل هذه التجاوزات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here